النيابة تستدعى 15 طبيبًا بمعهد القلب

شارك

صحيفة أخبارنا قررت نيابة العجوزة، برئاسة المستشار هادى عزب، استدعاء 15 طبيبا بمعهد القلب، لاستجوابهم فى واقعة الإهمال الطبى الذى أدى إلى بتر ساق طفل، كما قررت إخلاء سبيل 3 أطباء وطبيبة بكفالة مالية قدرها 3 آلاف جنيه لكلا منهم.

وأضافت التحقيقات أن بداية الواقعة كانت بتعرض الطفل الرضيع لوعكة صحية، توجه على أثرها لمعهد القلب لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة والتي كشفت أن الرضيع يعاني من عيب خلقي في القلب، ويحتاج لعملية جراحية عاجلة. مشيرا إلى إجراء العملية بنجاح.

وشرحت التحريات التي قادها اللواء محمد عبدالتواب مدير المباحث الجنائية، والعميد إيهاب شلبي مفتش مباحث وسط الجيزة، بأنه عقب ذلك تم إيداع طفلة بقسم رعاية جراحة الأطفال بالمعهد، وتركيب "كانيولا" له بالقدم، وبعد مرور 4 أيام، استدعى أطباء الرعاية الطبيب المختص بالأوعية الدموية، والذي أخبرهم أن قدم الطفل تغير لونها، ما يستدعي إجراء جراحة أخرى لتسليك الشرايين مع احتمالية بتر الساق، وانتهى الفحص الطبي إلى لجوء الأطباء لبتر الساق اليمنى، بعد إصابتها بـ " غرغرينة"، وأمر اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الأطباء، وإحالة المحضر للنيابة التي أصدرت قرارها السابق.

وبسؤال الطبيب المختص فى الأوعية الدموية خلال التحقيقات، أكد أن السبب الرئيسى وراء اختلف لون رجل الطفل، هو عدم تبديل "الكانيولا" التى أدت إلى حدوث "غرغرينة" وتغير لون الجلد وانسداد الشرايين، مؤكدًا أن "الكانيولا" تحتاج إلى تغييرها بصفة مستمرة بواسطة طبيب الرعاية لتفادى تلك المخاطر.

وأوضح التقرير أن الإهمال والتقصير يرجع للطاقم الطبي الخاص بالعناية المركزة، الذين كان يتوجب عليهم العناية المستمرة للحالة.

شارك